الرئيسية » أخبار وطنية » انتشار “السليسيون” يثير مطالب وضع كاميرات أمام المدارس

انتشار “السليسيون” يثير مطالب وضع كاميرات أمام المدارس

بني ملال بريس

في مشْهدٍ لمْ يكن مألوفا من قبل داخل المدارس المغربية، تلميذات بزيّهن المدرسي يتعاطين “الحشيش” والأقراص المخدرة خلف أسْوار المؤسّسات التعليمية، وأخريات أصبحن مُستهلكات لـ”الكالة”؛ بينما يُظهر “فيديو” فتيانا يسْتهلكون “السليسيون”؛ وهو ما دفع نشطاء إلى المطالبة بوضع كاميرات المراقبة أمام أبواب الثانويات، بهدفِ “محاربة ترويج المخدرات وسطَ التلاميذ”.

فلابد من تعميم الكاميرات على المؤسسات التي تشهد انفلاتا، وتسيير دوريات أمنية خاصة بالمؤسسات التعليمية، وتخصيص مراكز لمحاربة الإدمان، لأن العديد من التلاميذ والتلميذات، أصبحوا في عداد المدمنين والمدمنات على مختلف أنواع المخدرات.

الظاهرة الجديدة التي باتت تغْزو المؤسّسات التعليمية المغربية لم تعد خفية، فقد أظهر شريط انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي نهاية الأسبوع الماضي تلميذات وتلاميذ يتعاطون مخدر اللصاق المعروف بـ”السيلسيون”، وهو ما دفع حقوقيين إلى مطالبة الوزارة المعنية والسّلطات المحلية بوضعِ كاميرات مراقبة أمام مداخل المدارس، وهو المطلب الذي بات ضروريا وملحاً.

عن admin