الرئيسية » أخبار وطنية » طلقة بارود تنهي حياة فارس “تبوريدة”

طلقة بارود تنهي حياة فارس “تبوريدة”

انتهت حياة فارس يقود فرقة أولاد الحاج بجماعة أولاد المومنة، بطلقة خاطئة من بندقيته، أمس الجمعة، أثناء مشاركته في مهرجان ضواحي شيشاوة .

الفارس الذي لقي مصرعه كان أثناء قيادته لعرض سربة الخيالة في مهرجان “أحمر” بشيشاوة يستعد عند الأمتار الأخيرة لإطلاق البارود من بندقيته لكنه انفجر عليه وتعرض لإصابة خطيرة في رأسه، حيث انفلتت البندقية من بين يديه وفقد التحكم في مقبضها.

وحسب مصادر محلية فقد كان الهالك قيد حياته في الأربعينيات من العمر وهو رب أسرة لها 8 أبناء.

ولم يفلح تدخل فريق الإسعاف الذي كان في عين المكان في إنقاذ الفارس الذي كانت إصابته خطيرة جدا لتنتهي حياته بطلقة بارود بزناد بندقيته.

وتم وضع جثة الفارس الهالك في مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي محمد السادس بشيشاوة.

عن admin