الرئيسية » أخبار وجهوية » الإعلان عن المكتب التنفيذي للمجلس الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة

الإعلان عن المكتب التنفيذي للمجلس الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة

عبد الصمد صريح

انعقد اجتماع عاجل الاثنين 29 يوليوز الجاري ببني ملال من الاعلان عن تشكيل المكتب التنفيذي للمجلس الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة ،وذلك بحضور يونس العراقي رئيس المجلس الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة ،رئيس قسم الشؤون الداخلية ، المدير الجهوي للسياحة و مديرة المكتب الوطني للسياحة و اعضاء المجلس، وكان قد انتخب سابقا يونس العراقي يونس العراقي بالاجماع رئيسا للمجلس ،كما تمت المصادقة على تحيين النظام الأساسي للمجلس لملاءمته مع التقطيع الجهوي الجديد،

وضمت تشكيلة الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة ،التي راعت تمثيليات الاقاليم الخمس للجهة ،بالاضافة الى المهنيين بالقطاع ممثلين عن مصالح ادارية مختلفة ،عبر تعيين احمد شد رئيس المجلس البلدي لبني ملال نائيا ثالثا للرئيس ،محمد حلحال رئيس المجلس الاقليمي نائبا رابعا للمجلس ،شفيق راشد ممثلا عن مجلس جهة بني ملال خنيفرة نائبا رابعا  و نورد الدين درموش مدير المكتب الجهوي للاستثمار امينا للمال ،فيما تم توزيع باقي الاعضاء على المهنيين بالقطاع بحيث تم تعيين سعيد الرداد نائبا اول للرئيس ،أولعيدي امحزون نائبا ثانيا للرئيس ،سعيد قشاد نائبا خامسا للرئيس،عبد الفتاح باودن المدير الجهوي للسياحة نائبا للكاتب العام ،تودة فارح نائبة امين المال و احمد الهوارية ،اولعيد نحو ،حميد اوعلام ،محمد ولد الحراكية و المولودي قابيل مستشارين.

كما تم تشكيل ست لجان دائمة للمجلس همت لجان التسويق ،النقل الجوي ،الاستثمار و التنمية ،الانعاش و التواصل ،تنظيم و تنشيط التظاهرات و لجنة المنتوج .

واجمعت جل التدخلات على ان اداء القطاع لازال متعثر نوعا وان اداءه متواضع ،و ذلك رغم المؤهلات الطبيعية للجهة ،ان الارقام لا ترقى للمستوى المطلوب ،و ان تشكيل المجلس الجهوي للسياحة يعتبر مخاطب رسمي للتواصل مع مؤسسات الدولة ،وخلق نقاش حول جل مكونات  للبحث عن السبل الكفيلة للارتقاء به ، اوعداد منتوج سياحي في متناول القدرة الشرائية للمواطن عبر توفير منتوج سياحي في المتناول ،والاستفادة من مختلف التجارب على الصعيد الوطني ،و الانفتاح على السوق المحلية ،و التحول الرقمي كوسائل بديلة

وكلن الجمع العام التاسيس للمجلس الجهوي للسياحة ببني ملال خنيفرة قد انعقد يوم الجمعة 12 يوليوز الجاري،بعد مخاض عسير ،وعرف حضور ومشاركة هيئة المنتخبين والإدارات والمؤسسات العمومية بالإضافة الى هيئتي المهنيين والمجتمع المدني الممثلين لكل أقاليم الجهة .

ويرتقب من المجلس الجهوي للسياحة ان يعمل على استغلال حجم المؤهلات السياحية المتنوعة والجذابة لهذه الجهة والوثيرة التصاعدية للاستثمارات العمومية والخاصة التي عرفت تطورا نوعيا خلال السنوات الأخيرة وانعكست إيجابا على المؤشرات الرقمية للقطاع ،و الإنجازات بالقطاع السياحي بالجهة التي مازالت في حاجة ماسة إلى تكاثف جهود كل الفعاليات بدون استثناء للتصدي لكل النقائص والاختلالات التي يعرفها القطاع خاصة على مستوى التسويق الترابي وتحسين القدرة التنافسية والإنتاجية لمقاولاته الصغرى والمتوسطة، إضافة إلى ضرورة مواكبة وتنزيل البرامج الجديدة المرتبطة بدعم السياحة القروية والطبيعية بالجهة.

وذلك لن يتأتى إلا بالانفتاح على كل الفاعلين سواء كانوا مهنيين أو منتخبين أو إدارات، والإسراع بإرساء هياكل ولجان اكثر فعالية وتأثيرا في الدعم الإيجابي لهذا القطاع الحيوي لاقتصاد الجهة، وبلورة استراتيجية تنموية للقطاع تنبني على خصوصيات مكونات الجهة ومؤهلاتها بشكل يجعلها منسجمة مع الاختيارات الاستراتيجية للدولة و مع الرؤية الجديدة لمجلس جهة بني ملال خنيفرة واستراتيجيات التنمية الخاصة بكل أقاليم الجهة.

وجبت الاشارة الى ان جهة بني ملال- خنيفرة تتوافر على مؤهلات طبيعية هائلة ، لابد من اعتماد كيفية وطرق لتسويقها عبر تقنيات وطرق جديدة ، مع اخد بعين الاعتبار التجارب في هذا المجال في مناطق اخرى في المغرب والعالم،  التي توظف التكنولوجيات الحديثة وشبكات التواصل الاجتماعية .

عن admin