الرئيسية » أخبار وجهوية » مشروع “خدمات طبية بين يديك” يفوز بالجائزة الأولى ل(هاكاثون) للتنمية البشرية بجهة بني ملال-خنيفرة

مشروع “خدمات طبية بين يديك” يفوز بالجائزة الأولى ل(هاكاثون) للتنمية البشرية بجهة بني ملال-خنيفرة

بني ملال بريس

فاز مشروع “أصحاب الهمم: خدمات طبية بين يديك”، الأربعاء 17 يوليوز الجاري، بالمرتبة الأولى على مستوى جهة بني ملال-خنيفرة في مسابقة ابتكار أفكار المشاريع التي تحمل اسم جائزة (هاكاثون) ،ويتعلق المشروع المتوج بخلق منصة إلكترونية لتقريب التخصصات شبه الطبية للأطفال في وضعية إعاقة، حيث ستوفر هذه المنصة للفئة المستهدفة خدمات تتعلق بالترويض الحركي والدعم النفسي وتقويم النطق والاستشارة الطبية من خلال التعاقد مع اخصائيين في المجال.

ويعمل المشاركون ، خلال كل مرحلة جهوية من هذه المسابقة ، في إطار مجموعات لتطوير أفكار مشاريع ذات صلة بهذا الموضوع ،ويتأهل الفريق الحائز على المرتبة الأولى للنهائي الوطني المقرر تنظيمه على هامش المناظرة الوطنية للتنمية البشرية يومي 18 و19 شتنبر المقبل.

واحتل مشروع “لقاحي أولويتي” ، المتعلق بتقديم خدمات التلقيح الخاصة بأصفال الأسر القاطنة بالمناطق الجبلية والنائية على مستوى الجهة منذ ولادتهم وإلى غاية بلوغهم ست سنوات ، الرتبة الثانية في هذه المسابقة ، التي تنظمها ، على الصعيد الوطني ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ،أما المرتبة الثالثة، فقد عادت لمشروع “إينيرجي”، الذي يهم توفير التوازن الغذائي للأطفال من الفئة العمرية (2-6 سنوات) بالجهة، من خلال علبة ترفيهية تحتوي على مكملات غذائية طبيعية (فتامين أ و فيتامين د وأميغا 3 ).

وقال والي جهة بني ملال-خنيفرة عامل إقليم بني ملال، السيد خطيب الهبيل ، في كلمة بالمناسبة ، إن هذه المسابقة ، التي تنظم على مستوى الجهات ال12 للمملكة ما بين 09 يوليوز و08 غشت 2019، تندرج في إطار التحضير للمناظرة الوطنية للتنمية البشرية التي ستنظم يومي 18 و19 شتنبر المقبل بمدينة الصخيرات تحت شعار “تنمية الطفولة المبكرة، التزام من أجل المستقبل”، والتي ستتوج بتوزيع الجوائز على المشاريع المبتكرة في هذا المجال على الصعيد الوطني ،وبعد أن نوه بأفكار المشاريع المبدعة المقدمة خلال هذه التظاهرة ، “والتي ستمكن من دعم الهياكل والفاعلين المحليين لإنجاز أوراش المبادرة الوطنية للتنمية البشرية”، ذكر بالتصور الجديد للمرحلة الثالثة للمبادرة التي أطلقها صاحب الجلالة الملك محمد السادس “وفق هندسة جديدة” مستوحاة من التوجيهات الملكية السديدة المتضمنة في خطاب العرش يوم 29 يوليوز 2018، والهادفة إلى “تحصين وتعزيز المكتسبات المحققة خلال المرحلتين الأولى والثانية مع إعادة توجيه برامجها بما يمكن من النهوض بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة، وتسهيل الاندماج الاقتصادي للشباب ودعم الفئات في وضعية صعبة..”.

من جهته، أوضح محمد سمير الخمليشي، عامل بالتنسيقية الوطنية للمبادرة الوطنية، بنفس المناسبة، أن المناظرة الوطنية ، التي ستنظم بمناسبة الاحتفاء بالذكرى الأولى لانطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، تهدف إلى فتح المجال أمام “الشباب المتشبع بروح ريادة الأعمال الاجتماعية لابتكار أفكار مشاريع ، تتناول مختلف القضايا المتعلقة بتنمية الطفولة المبكرة”، مضيفا أنها تروم أيضا ” ترجمة تصور تنموي متكامل من خلال المشاريع والأوراش المختلفة، تماشيا مع توجيهات صاحب الجلالة  الذي يولي اهتماما خاصا لهذه الفئة، عبر إطلاق برامج تعزز مكانتها داخل المجتمع ، ومن أجل تعزيز المسار التنموي على جميع المستويات”،وأضاف أن مسابقة “هاكاثون” تندرج في اطار هذا التوجه الهادف إلى إفساح المجال للشباب المتشبع بروح ريادة الأعمال الاجتماعية لابتكار أفكار مشاريع، تتناول مختلف القضايا المتعلقة بموضوع تنمية الطفولة المبكرة، من خلال تحديد مواضيع تتعلق ب”صحة الأم والطفل” و”التغذية” و”التعليم الأولي” و”التحفيز المبكر” و”التربية الأسرية”.

عن admin