الرئيسية » أخبار وطنية » الصحف الوطنية تصف إقصاء المنتخب الوطني المبكر بـ”الإقصاء الصادم” و”المخيب”

الصحف الوطنية تصف إقصاء المنتخب الوطني المبكر بـ”الإقصاء الصادم” و”المخيب”

بني ملال بريس

أجمعت الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الإثنين، على أن الخروج المبكر للمنتخب الوطني لكرة القدم من ثمن نهاية كأس إفريقيا للأمم، المقامة حاليا بمصر، بعد انهزامه أمام منتخب البنين 4-1 بالضربات الترجيحية، كان إقصاء “صادما” و”مخيبا” وسبب إحباطا كبيرا لدى الجماهير المغربية.

جريدة “المنتخب” المتخصصة كتبت في افتتاحية بعنوان “وما جنى علينا أحد” أن من جنى على نفسه، هو الفريق الوطني بذاته وبصفاته، وذلك بعد الأخطاء الفظيعة المرتكبة في تدبير مباراة لم تكن بتلك الصعوبة، وأيضا بسبب التحضير النفسي السيئ لمواجهة لا يكون فيها هامش الخطأ كبيرا،وأضافت أن ما طبع أداء الفريق الوطني في مبارياته الثلاث، خلال دور المجموعات وبخاصة في المباراتين أمام ناميبيا وجنوب إفريقيا، من “اهتزاز” وأيضا من لحظات ضعف كان يستوجب التعامل بكل الحذر مع الكمائن التكتيكية، التي سينصبها منتخب بنيني جاء للدور ثمن النهائي محمولا على بساط الانتشاء، كيف لا وهويحقق تأهلا تاريخيا للدور الثاني، بل ومسلحا بالثقة لكسر شوكة أسود الأطلس.

من جانبها، كتبت جريدة “الأحداث المغربية” تحت عنوان “هكذا أبكى الأسود المغاربة” أن أشد المتشائمين من الجمهور الذي تحمل المشاق للحضور إلى ملعب السلام بالقاهرة لم يكن يتوقع سيناريو مباراة الأسود والسناجب، نظرا للمستوى الذي قدمه أبناء رونار في الدور الأول الخاص بالمجموعات.

وأضافت أن المنتخب المغربي تلقى صفعة قاسية وتعرض لنكسة وهو يودع نهائيات كأس إفريقيا للأمم على يد منتخب البنين، الذي لم يسبق له أن فاز على المغرب في تاريخه، مشيرة إلى أن خسارة المنتخب الوطني لم تأت من فراغ بل كان وراءها العديد من الأسباب التي أسهمت في ظهور متواضع ضد السناجب.

أما جريدة “الصحراء المغربية” فكتبت بعنوان “نسخة جديدة من خيبات الأمل” أن المنتخب المغربي لكرة القدم ودع بصفة مخجلة منافسات كأس إفريقيا للأمم 2019، إثر هزيمته المفاجئة الجمعة الماضي، أمام منتخب البنين، مضيفة أن المنتخب الوطني كرر فشله الذريع الذي لازمه خلال النسخ الماضية للبطولة الإفريقية  وخذل جماهيره بعدما كان دائما يتصدر الترشيحات لحصد اللقب قبل انطلاق الحدث القاري.

عن admin