الرئيسية » الرئيسية » ولاية أمن بني ملال استقبلت ما يفوق عن 66739 طلب استغاثة

ولاية أمن بني ملال استقبلت ما يفوق عن 66739 طلب استغاثة

بني ملال بريس

 استقبلت ولاية أمن بني ملال ما يفوق عن  66739 طلب استغاثة أي بزيادة بلغت 28.04% ، أما مردودية مصالح التوثيق والمستندات التعريفية فقد عرف عدد بطائق التعريف الوطنية المنجزة زيادة بلغت 50.28% ، وزيادة في عدد خدمات إنجاز البطاقة الوطنية المنجزة للأشخاص نزلاء المستشفيات بنسبة 86.66% وتلك المقدمة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ارتفعت بنسبة 37.14% .

ولتحصين أمن المواطنين وممتلكاتهم فقد تم التصدي بكل حزم وصرامة لمختلف مظاهر الإنحراف والجنوح، وفي هذا الصدد فقد تم تسجيل 30874 قضية زجرية خلال الفترة الممتدة ما بين فاتح ماي 2018 إلى متم شهر أبريل 2019، وصلت نسبة حلها وإنجازها 94.45 % أحيل بموجبها على العدالة 32228 مشتبه فيه بما فيها عناصر العصابات الإجرامية المتخصصة في السرقات والاعتداءات الجسدية.

وبخصوص مكافحة ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية فقد تمكنت مصالح الأمن من إجهاض عدة عمليات للاتجار في المخدرات حيث تم تسجيل 3290 قضية، قدم بموجبها 4109 متورطا للعدالة وتم حجز حوالي 165 غرام من الكوكايين و1490 قرصا مهلوسا و 35 كيلو غرام من مخدر الشيرة، 382 كيلوغرام من القنب الهندي بالإضافة إلى 68 كيلو غرام من مخدر طابا، كما تم كذلك حجز وإتلاف 16600 لترا من مسكر ماء الحياة والعديد من أطنان التين المجفف المعد لتقطير هذا المسكر.

كما شملت عمليات التحقق من الهوية 416009 شخصا وأسفرت عن إيقاف 6366 مبحوثا عنه في مختلف القضايا من بينهم 531 شخصا متحوزا بأسلحة بيضاء.

 أما الضربات الإستباقية لمكافحة الإرهاب وتفكيك خلاياه فقد أسفرت بتنسيق وثيق وفعال مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني عن توقيف بعض الأشخاص المنتمين لبعض الجماعات الإرهابية أو أعلنوا ولاءهم لما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية في بلاد الشام والعراق وكانوا يخططون لإرتكاب أعمال إرهابية.

 وبخصوص زجر المخالفات المرورية، فقد تم تسجيل 75033 مخالفة لقانون السير من مختلف الدرجات، ما انعكس إيجابا على عدد حوادث السير المسجلة حيث عرفت حوادث السير المميثة استقرار في عددها.

و تم إعطاء دينامية جديدة لتطهير محيط المؤسسات التعليمية من كل مظاهر الإنحراف والجنوح فضلا عن مواصلة عمليات التحسيس في الوسط التعليمي التي تؤديها أطر من ولايته بتنسيق مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لنشر الوعي الأمني حيث بلغت هذه اللقاءات 473 لقاء همت 291 مؤسسة تعليمية واستفاد منها 45495 تلميذا أي بزيادة 6.65% ، هذا فضلا عن نهج سياسة مد جسور التواصل مع فعاليات المجتمع المدني على تعدد وتنوع مشاربهم بهدف التنسيق والتعاون خدمة للصالح العام بحيث بلغت عدد هذه اللقاءات 347 لقاء.

عن admin