الرئيسية » أخبار وجهوية » تساؤلات موضوعية لأعضاء غرفة الفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة حول مشاكل القطاع الفلاحي

تساؤلات موضوعية لأعضاء غرفة الفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة حول مشاكل القطاع الفلاحي

بني ملال بريس

أشارت اغلب تدخلات الأعضاء بغرفة الفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة خلال الدورة الثالثة للجمعية العامة برسم 2018  التي اتعقدت يوم الثلاثاء 13 نونبر الجاري ببني ملال إلى أن التغطية الصحية للفلاحين  لم تعد اختيارية بل أصبحت اجبارية ،و تكلف مليار و 200 مليون سنتيم ،وفي الحالات الطارئة و الأمراض المفاجئة لا توجد هناك اية مصحة خاصة ولا بطاقة و لا وثائق تتعلق بالتغطية ،كما ان جميع الوعود بناء مقر بمدينة الفقيه بن صالح تبخر كغيره من الوعود ،وطالبوا بإعادة النظر في الاتفاقية الخاصة بالتغطية الصحية ،وان الفلاح يريد أشياء ملموسة على ارض الواقع ولاتهمه الدورات و اللقاءات التي لا تفيده في شيء .

من جهة أخرى أكد عضو على أن مشكل تسويق الحبوب غير منظم ،و تبقى هذه المادة مكدسة في المخازن ،معتبرا أن الجهات المسؤولة لم تقم بواجبها فيما يتعلق بمجموعة من السلاسل الفلاحية ،في حين تدخل عضو آخر متسائلا عن تخصيص 286 مليون درهم  للنهوض بالقطاع الفلاحي في غياب علم أعضاء الغرفة ،مطالبا باعتماد الشفافية و الوضوح.

وفي معرض رده عن تساؤلات الأعضاء ،وخاصة المعرض الفلاحي الذي نظم بخنيفرة أوضح رئيس الغرفة ان جهة بني ملال خنيفرة رغم الطلب المقدم إليها لدعم هذا المعرض أنها تذرعت بمبررات غير واضحة من اجل تقديم الدعم المالي .  

وجبت الإشارة إلى أن جدول الدورة الثالثة للجمعية العامة لغرفة الفلاحة بجهة بني ملال خنيفرة برسم 2018 تضمن أربع نقط همت المصادقة على محضر الدورة السابقة ،و التدابير المتخذة لانطلاق الموسم الفلاحي ،و تقديم المخطط الفلاحي الجهوي لجهة بني ملال –خنيفرة و مختلفات .

عن admin