الرئيسية » أخبار وجهوية » هذه أهم الأخطاء التي حرمت رجاء بني ملال من الصعود

هذه أهم الأخطاء التي حرمت رجاء بني ملال من الصعود

بني ملال بريس

بعد انتهاء بطولة القسم الثاني ،وذلك بصعود مولودية وجدة و يوسفية برشيد تداول الرأي العام المحلي  وصفحات التواصل الاجتماعي عدة أسباب ساهمت بشكل فعلي  في عدم  تحقيق أحلام الجماهير الملالية في الصعود القسم الأول، بعد احتلال رجاء بني ملال الرتبة الثالثة  ب 56 نقطة،وخلال مشوار الدوري النادي اعتمد الفريق على لاعبين من خارج المدينة ،عبر انتداب كبير لتعزيز صفوف الفريق من اقسام الهواة ،وبعض الأسماء المتمرسة ببطولة القسم الثاني من قبيل المهاجم  عزيز النخلي ،عبد الحق محطان ،زهير الشاوش ،أسامة اجروتن ،عبد الصمد نياني،رشيد أيت حمو ،نصر الدين طرينة ،إدريس بناني ،خالد الوهابي،محسن هيداكا وغيرها ،و بالاعتماد على اللاعب الجاهز ،وذلك مقابل تهميش الكفاءات المحلية ،وعدم التنقيب على المواهب المحلية ومنحها فرص لإثبات مكانتها ،والمساهمة بالتالي في التنمية المحلية المستدامة .

ومن أهم الأسباب التي ساهمت في الفشل الذريع عدم استفادة رجاء بني ملال من الانتقالات الشتوية خاصة اللاعبين الأفارقة، بحيث لم تكن الانتدابات الشتوية في المستوى المطلوب ،وذلك بالإضافة إلى اعتماد سقف للمنح لا يوازي طموحات الفريق ، مما ساهم في تشتيت تركيز اللاعبين ،و إبعاد الصحافة عن محيط النادي ،وعدم إخبارها بآخر المستجدات من الدفاع عن الفريق وفق المعطيات المتوافرة ،وتهميش الاطر المشرفة على الفئات الصغرى ،وعدم أداء  أجور للاعبين ،الأطر الإدارية والتقنية  والفنادق والمطبعة،وسوء التنظيم خلال المقابلات والاعتماد على أشخاص لا علاقة لهم بالرياضة وتهميش أبناء المدينة، وتوفير كافة الضمانات والإمكانيات المادية وجميع الظروف كانت مواتية الصعود،عدم فتح باب والانخراط في وجه الجمهور،و عقد جمع عام استثنائي في نهاية الموسم و الفريق مقبل على لقاء حاسم لتحديد مصير الفريق وغيرها من الأسباب الموضوعية .

عن admin