الرئيسية » أخبار وجهوية » عبد الغني العثماني مدرب المساعد شباب خنيفرة:” حاولنا تقديم ما نستطيع واطلب الصفح من الجميع”

عبد الغني العثماني مدرب المساعد شباب خنيفرة:” حاولنا تقديم ما نستطيع واطلب الصفح من الجميع”

عبد الصمد صريح

أكد عبد الغني العثماني مدرب المساعد شباب خنيفرة الذي عوض بداية من الأسبوع الماضي المدرب التونسي كمال الزواغي الذي تخلف عن تداريب الفريق، على أننا محبطين لأنه لم يكن باستطاعتنا تحقيق الفوز ،فسيناريو الشوط الثاني قلب رأسا على عقب كل توقعاتنا ،فبعدما كنا نراهن على تحقيق الهدف الثالث ،فاجئنا الفريق الضيف بإصابة حسم النتيجة ،لقد حاولنا تقديم ما نستطيع ،واطلب الصفح من الجميع.

وكان المدرب المساعد عبد الغني العثماني، عوض بداية من الاسبوع الماضي كمال الزواغي في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر مطلعة عن مغادرته للنادي ،وسبق لعبد الغني العثماني أن قاد الفريق الخنيفري في وقت سابق، معوضا سمير يعيش.

ويحتاج شباب أطلس خنيفرة يحتاج الى معجزة من أجل ضمان بقائه بالقسم الأول،خصوصا بعد الهزيمة بالميدان ضد سريع وادي زم بحصة ( 3-2)،بعدما تمكن سريع وادي زم من العودة بانتصار مستحق لحساب الدورة 29، حيث أزم وضعية شباب خنبفرة الذي بات مرشحا فوق العادة لمغادرة بطولة القسم الاول

وكان شباب خنيفرة سباقا للتسجيل بواسطة مهاجمهالأفريقي باصيرو كومباوري في الدقيقة 11، وبعد سلسلة من الهجومات المتواصلة من طرف الفريق الزائر تمكن السريع من اصطياد ضربة جزاء بواسطة مهاجمه عبد الرحيم بكري الذي تعرض لعرقلة ذاخل المنطقة مشكوك في صحتها، ليعلن الحكم الدولي نورالدين الجعفري عن ضربة جزاء نفذها بنجاح مراد جيبور في الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول متعادلا،ومع بداية الشوط الثاني تمكن سريع وادي زم من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 56 بواسطة عمر تاحلوشت بعد خطإ فادح إرتكبه دفاع شباب خنيفرة، وبعد سلسلة من الهجومات المتبادلة بين الطرفين أعلن الحكم نورالدين الجعفري على ضربة جزاء ثانية هذه المرة واضحة لفارس زيان  سجلها ساير سين في الدقيقة 61، وفي الوقت الذي ظن الجميع أن المباراة ستنتهي متعادلة، وبفضل الإرادة والعزيمة الني ظهر بها الفريق الزائر الذي إستغل الأخطاء البدائية التي ارتكبها دفاع شباب خنيفرة تمكن عمر ديارا مهاجم السريع من تسجيل هدف نزل كقطعة ثلج على جماهير الشباب.

عن admin