آموزش وردپرس
الرئيسية » أخبار وطنية » محكمة بايطاليا تدين مغربي بعدما ضرب زوجته ب 9 سنوات سجناً وتعويض مادي قدره 15 ألف يورو

محكمة بايطاليا تدين مغربي بعدما ضرب زوجته ب 9 سنوات سجناً وتعويض مادي قدره 15 ألف يورو

بني  ملال بريس

أدانت محكمة مدينة أوسطا أول أمس الأربعاء، ثلاثينياً مغربياً بالسجن النافذ تسع سنوات، لاتهامه باضطهاد زوجته وممارسة مختلف أنواع العنف في حقها وحق ابنهما ،وترجع تفاصيل الواقعة لشهر شتنبر الماضي، ذلك عندما تقدمت الزوجية بشكاية رسمية أمام مصالح الأمن, تشكو من عنف زوجها الذي لم يسلم منه ابنهما الصغير الذي لم يتجاوز ربيعه الثالث، ولم يراعي حالة الحمل التي كانت عليها زوجته ،وأثرت شهادة الزوجة في  هيئة المحكمة التي قررت إدانة الجاني بالسجن 9 سنوات نافذة، و تعويض مادي قدره 15 ألف يورو للزوجة.

ووفقاً للشكاية، فالزوج لم يكتف بالمعاملة السيئة والإهانة المتواصلة منذ أن أتوا لإيطاليا في 2011 بعد أن التحقت به في إطار التجمع العائلي، وإنما كان يرغمها ضد رغبتها على الممارسة الجنسية، وتهديدها بعدم مواصلة التكفل بها إذا لم تلب رغباته، وحتى عندما كانت تتوسله أن يعفيها من أية ممارسة جنسية في شهور حملها الأولى بناءً على رأي الطبيب المتابع لها، كان يقوم بطردها من النوم معه بنفس السرير .. كما صرحت المشتكية.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن الزوج المغربي الذي لا يتجاوز الـ33 عاماً، قال أمام المحققين أنه التزم بالتعاليم الإسلامية في معاملة زوجته التي عليها تلبية جميع رغباته، وأنه يحتفظ بحق تأديبها إن لم تفعل ذلك، كذلك الأمر بالنسبة للطفل فضربه جاء في إطار “التربية الإسلامية الصحيحة” التي تعلمها في المساجد بالمغرب  حسب تعبيره، وتفاجأت الزوجة من تلك التصريحات التي أدلى بها زوجها أمام المحققين، حيث نفت أن يكون ملتزماً دينياً، حيث أنه بالكاد كان يحافظ على صوم رمضان كما أنه يتعاطى المخدرات ويشرب الخمر، وأنها عانت الكثير من أجل ذلك ولم تستطع في النهاية استكمال العيش معه بعدما تجاوز عنفه عليها كل الحدود، خاصةً أثناء حملها الأخير …، وهذا ما جعلها تهرب وتلجأ لمصالح الأمن لحمايتها .

عن admin